قال مدرب برشلونة، تشافي هرنانديز، الأربعاء، إن فريقه بحاجة إلى ترك خيبة الأمل في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم خلفه في أقرب وقت ممكن، والتركيز على تحسين أدائه، للمنافسة على لقبي الدوري الإسباني والدوري الأوروبي.

ولم يقدم المدرب أي أعذار بعد خسارة برشلونة صفر-3 على أرضه أمام بايرن ميونيخ في المجموعة الثالثة، وذلك بعد خوض المباراة إثر خروج فريقه بالفعل من المسابقة عقب فوز إنتر ميلانو 4-صفر على فيكتوريا بلزن في وقت سابق الليلة الماضية.

وفاز برشلونة بمباراة واحدة من مبارياته الخمس في المجموعة، وسيستمر في الدوري الأوروبي بعد احتلاله المركز الثالث في مجموعته للعام الثاني على التوالي.

وأوضح تشافي  في مؤتمر صحفي عقب المباراة: "هذا هو واقعنا وعلينا مواجهته. ربما هذا ما كنا بحاجة إليه، أن نتلقى ضربة من أجل أن ننضج".

وتابع: "اليوم كان الأمر قد انتهى بالفعل، وكان الأوان قد فات لفعل أي شيء. السبب الرئيسي الذي جعلنا نصل إلى هذا الموقف هي الأخطاء في المباريات السابقة، فشلنا في أن نكون حاسمين في الهجوم".

وأضاف: "نخرج بشعور سيء حقا لكننا بحاجة لإعادة البدء من جديد للقتال من أجل الألقاب الأخرى المتبقية".

وكانت الهزيمة ضربة أخرى لبرشلونة بعد أن خسر صدارة الدوري المحلي، عقب الهزيمة 1-3 أمام ريال مدريد، في مباراة قمة الأسبوع الماضي.

وجاء ذلك بعد التعادل 3-3 مع إنتر ميلانو، في كامب نو الذي جعل العملاق الكتالوني على وشك الخروج من دوري أبطال أوروبا.

وقال تشافي: "تلك المباراة ضد إنتر كانت الأكثر تأثيرا علينا وعلي شخصيا، عندما فقدنا التحكم في مصيرنا، وأعتقد أنها كانت قاسية حقا على فريقنا".

وزاد: "لكن علينا أن نبقى معا. مشجعونا كانوا رائعين الليلة، كان من الرائع رؤية أكثر من 85 ألف متفرج في كامب نو يدعموننا حتى النهاية، رغم أننا لم نقدم ما يسعدهم على أرض الملعب".

وختم بالقول: "لا تزال هناك بطولات أخرى ننافس عليها. إنها ضربة قوية لكننا نحتاج إلى أن ننتقد أنفسنا حتى نتمكن من الفوز بتلك الألقاب".

المصدر: الحرة

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية