تعتزم شركة "نتفليكس" الكشف عن الإصدار الأول من خدمتها للبث المزود بالإعلانات، الشهر المقبل، ما يمنح المشاهدين المهتمين بالتكلفة فرصة لمشاهدة معظم عروضها بخصم كبير في مقابل تحمل الانقطاعات لعرض الإعلانات.

من المقرر انطلاق الخدمة المدعومة بالإعلانات في 3 نوفمبر المقبل، في حين تحاول الشركة تعويض الانخفاض في عدد المشتركين.

تبلغ تكلفة الخدمة 7 دولارات شهريا في الولايات المتحدة، في تخفيض بنسبة 55 بالمئة مقارنة مع خدمة "نتفليكس" الأكثر شيوعا التي تبلغ تكلفتها 15.50 دولار شهريا، وهي خالية من الإعلانات.

ومن المزمع طرح الخدمة الجديدة أيضا في أستراليا والبرازيل وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وكوريا والمكسيك وإسبانيا والمملكة المتحدة، وفقا لما نشره، الخميس، رئيس العمليات في الشركة، غريغ بيترز.

لا تزال خدمة البث الحالية للشركة، والمستمرة منذ 15 عاما، بدون إعلانات تجارية حتى الآن. غير أن الشركة التي يقع مقرها في مدينة لوس غاتوس بولاية كاليفورنيا قررت التوجه نحو الاتجاه الجديد قبل ستة أشهر بعد الإبلاغ عن أول خسارة لها في عدد المشتركين منذ أكثر من عقد.

المصدر: أسوشيتد برس

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية