تخطط الصين لتعزيز علاقاتها مع إقليم كوردستان في قطاعات التجارة والاستثمار العمراني ومجالات أخرى، في ظل البرنامج الحكومي الإقليمي الذي طرح جملة من التسهيلات الرامية لاجتذاب مزيد من المستثمرين الأجانب للعمل في الإقليم.

وترغب الصين في توسيع استثماراتها الكبرى في أربيل عبر بناء مركز للتسوق وسوق عصرية ضمن مدينة سياحية تضم بحيرة اصطناعية ومرافق أخرى.

وقال المدير العام للاستثمار في أربيل سامان عارب لكوردستان 24 "تم وضع الحجر الأساس لمشروع إنشاء مركز تجاري صيني كبير الأسبوع الماضي".

وأضاف أن رئيس هيئة استثمار إقليم كوردستان شارك في مراسم إرساء الحجر الأساس إلى جانب طاقم القنصلية الصينية.

هذا وذكرت القنصلية الصينية لدى أربيل على صفحتها الرسمية في فيسبوك أن المشروع سيعزز التعاون التجاري والاقتصادي بين الصين وإقليم كوردستان.

وأعربت القنصلية عن أملها في قدوم الكثير من الشركات الصينية للاستثمار في إقليم كوردستان العراق وترسيخ آفاق التعاون والفائدة مع الشعب الكوردي.

وفي أيلول سبتمبر الماضي، قدم مستثمر كبير مشروعاً لبناء مدينة سياحية في أربيل بقيمة خمسة مليارات دولار. وقال سامان عارب إن المشروع وصل الآن إلى مراحله النهائية بعد تخصيص الأرض المناسبة له، وعبّر عن أمله في أن يتم وضع الحجر الأساس "في المستقبل القريب".

ويقول المدير العام للاستثمار في أربيل إن "الصين تأخرت في الدخول بمجال الاستثمار في كوردستان"، مشيراً إلى أن الاجتماعات مع القنصل والمستثمرين الصينيين أدت في نهاية المطاف إلى جذب آخرين وهو ما سيكون له تأثير مباشر على القطاع الاقتصادي وفرص العمل.

ويعد مشروع هابي ستي (المدينة السعيدة) من أكبر المشاريع الاستثمارية الصينية في أربيل والذي تشرف عليه شركة (بكين) بقيمة إجمالية تبلغ خمسة مليارات وعلى مساحة أرض تقدر بألفي دونم.

ومن شأن المشروع أن يوفر نحو ثمانية آلاف فرص عمل للعمال المحليين.

وقال سامان عارب "يضم المشروع أيضاً مرافق سياحية وإسكانية وبحيرات ومواقع ترفيهية".

ووفقاً للخطة المقدمة إلى المديرية العامة للاستثمار في أربيل، سيتم تنفيذ مشروع "المدينة السعيدة" في غضون خمس سنوات بعد إرساء الحجر الأساس له.

وأضاف المدير العام للاستثمار في أربيل أن المستثمر الذي يملك مشروع "المدينة السعيدة" في أربيل، سبق أن نفذ مشروعاً مماثلاً في ماليزيا.

وتابع "الآن يجري العمل على تمويل المشروع وفتح حساب مصرفي له في إقليم كوردستان".

وكان إقليم كوردستان قد أعلن، في أكثر من مناسبة، عن توفير التسهيلات اللازمة للمستثمرين الأجانب لإنشاء مشاريع إستراتيجية تصب في المصلحة العامة.

المصدر: كوردستان24

الكاتب

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية