قالت الروائية البريطانية هيلاري مانتل إنها تأمل في الحصول على الجنسية الأيرلندية ومغادرة البلاد وأن تصبح "أوروبية مرة أخرى".

وبحسب صحيفة "لا ريبوبليكا" الإيطالية، قالت كاتبة رواية "وولف هول" إنها "قد تتنفس بشكل أسهل في جمهورية" و "قد تكون قادرة على ترتيب ذلك".

وذكرت مانتل أن شعبية النظام الملكي البريطاني "تدهشها"، حسبما ذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي ايه ميديا".

وأوضحت : "لا أريد أن أفكر في أن الناس خانعون بطبيعتهم، ويتمتعون بالفعل بعدم المساواة، رغم أنني أدرك أنهم يفضلون التغيير على الاستمرارية".

وأضافت: "آمل أن أعود إلى قصة عائلتي وأن أصبح مواطنة أيرلندية. لقد أعاق كوفيد- 19 خطوتنا المتوقعة، ولكن بقدر ما أحب المكان الذي أعيش فيه الآن، في جنوب غربي انجلترا على البحر، أشعر بالحاجة إلى إعداد حقائبي، وأن أصبح أوروبية مرة أخرى".

وقالت الروائية الفائزة بجائزة بوكر 69/ عاما/ التي نشأت في ديربيشاير بإنجلترا، إنها متأثرة بشدة بأصولها الأيرلندية.

(د ب أ)

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية