أعلنت رابطة الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، الثلاثاء، أن أنديتها لن تترك لاعبين لخوض مباريات دولية، الشهر المقبل، في أي من الدول المدرجة على القائمة الحمراء لفيروس كورونا.

ويتوجب على هؤلاء اللاعبين الذين سيسافرون إلى دول مدرجة على القائمة الحمراء لخوض مباريات دولية في سبتمبر المقبل، اتباع إجراءات الحجر الخاصة بجائحة "كوفيد-19"، مما سيحرم الأندية من جهودهم لعدة مباريات، الأمر الذي دفع الرابطة إلى منع سفر هؤلاء، والالتحاق بمنتخباتهم الوطنية.

وقالت الرابطة في بيان على موقعها الرسمي "قررت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز اليوم، على مضض، ولكن بالإجماع، عدم تحرير اللاعبين للمباريات الدولية والتي تُلعب في بلدان مدرجة على القائمة الحمراء الشهر المقبل".

والاثنين، قال الاتحاد المصري لكرة القدم إنه تلقى خطابًا رسميًا من ليفربول "يعتذر فيه عن تعذر انضمام (المصري محمد) صلاح إلى صفوف المنتخب الوطني خلال معسكره المقبل"، مشيرًا "إلى الإجراءات الاحترازية المطبقة في إنكلترا لمواجهة تفشي فيروس كورونا في العالم، والذي يضع العائدين من بعض الدول في عزل صحي إجباري لمدة عشرة أيام لدى عودتهم إلى إنكلترا".

وأضاف الاتحاد المصري "أعرب النادي الإنكليزي في خطابه عن أمله في أن يتفهم الاتحاد المصري اضطراره لذلك، في مواجهة تعرض اللاعب إلى حجر صحي لهذه المدة وتأثره بذلك بدنيًا، فضلًا عن عدم التأكد من ظروف مكان الحجر الذي تحدده السلطات الإنكليزية"، بحسب ما أوردت "فرانس برس".

وذكر الاتحاد المصري في تغريدة على حسابه على تويتر، أنه يطلب "الاستثناء" من الفيفا ويواصل اتصالاته المستمرة "بشأن تسهيل مهمة انضمام اللاعبين الدوليين إلى منتخبات بلادهم للمشاركة في تصفيات كأس العالم التي تستوجب إعفاءهم من قيود السفر المفروضة عليهم في البلدان التي يلعبون بها بسبب جائحة كورونا".

المصدر: فرانس برس

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية