قررت الحكومة اليابانية إقامة ألعاب طوكيو الأولمبية وأولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة بدون جماهير من خارج البلاد بسبب مخاوف الشعب الياباني من عدوى فيروس كورونا.

وأوضحت اللجنة المنظمة للألعاب في بيان أن القرار الرسمي سيُتخذ بنهاية مارس آذار الجاري.

ومن المقرر أن تقام الألعاب الأولمبية، التي تأجلت عاما واحدا بسبب جائحة كوفيد-19، في الفترة من 23 يوليو تموز إلى الثامن من أغسطس آب بينما يقام أولمبياد ذوي الاحتياجات الخاصة من 24 أغسطس آب إلى الخامس من سبتمبر أيلول.

وخلصت الحكومة إلى أن استقبال جماهير من الخارج لن يكون ممكنا بالنظر إلى مخاوف العامة من فيروس كورونا واكتشاف المزيد من سلالات الفيروس في العديد من الدول، كما أن مراسم انطلاق الشعلة الأولمبية ستقام أيضا بدون جماهير.

وفي دورة الألعاب الأولمبية الشتوية الأخيرة في بيونجتشانج 2018 في كوريا الجنوبية اشترت الجماهير من داخل البلاد نحو 80 في المئة من إجمالي التذاكر مقابل 20 في المئة للجماهير من الخارج.

ورغم أن أعداد المصابين بفيروس كورونا داخل اليابان أقل كثيرا من الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية، تخشى البلاد من التعرض لموجة ثالثة من العدوى، وما زالت اليابان تفرض حالة الطوارئ.

وأظهر استطلاع للرأي أجرته صحيفة يوميوري أن 77 في المئة من اليابانيين لا يرغبون في استقبال زائرين من الخارج لحضور الأولمبياد وسط مخاوف بأن توافد عدد ضخم من الجماهير قد يؤدي لزيادة حالات الإصابة بالعدوى.

المصدر: نيبون


مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).