أكد المدرب الإسباني للمنتخب البلجيكي لكرة القدم روبرتو مارتينيس، السبت، أن نجم "الشياطين الحمر" وفريق مانشستر سيتي الإنكليزي كيفن دي بروين خضع لـ"عملية جراحية صغيرة" في وجهه صباح اليوم و"سينضم إلى صفوفنا الاثنين".

وقال مارتينيس في مؤتمر صحفي عشية المباراة الدولية الودية أمام كرواتيا استعدادًا لنهائيات كأس أوروبا "قررنا أن كيفن دي بروين احتاج إلى تدخل (جراحي) بسيط، وهو ما حدث اليوم. وسينضم إلى المنتخب يوم الاثنين".

ويعاني صانع الألعاب من كسرين في الأنف ومحجر العين اليسرى إثر اصطدامه بمدافع تشلسي الدولي الألماني أنتونيو روديغر في المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا السبت الماضي في بورتو.

وأضاف مارتينيس "كان ذلك ضروريًا على المدى الطويل. استنادًا إلى الصور الأولى، لم نعتقد أنه سيكون ضروريًا. مضيفا "لقد استغرقت (العملية الجراحية) عشرين دقيقة، كل شيء سار على ما يرام".

وأشار مارتينيس إلى أن دي بروين لن يكون متاحًا لخوض المباراة الأولى في كأس أوروبا في 12 يونيو الحالي ضد روسيا ضمن منافسات المجموعة الثانية.

وتابع أن هذه العملية الجراحية "لا تؤخر عودة كيفن، بل إنها قد تعجل بها لأنه لن يحتاج إلى قناع"، لكنه رفض تقدير أي توقع بشأن موعد عودته.

وتلعب بلجيكا، ثالثة المونديال الروسي عام 2018 ضد منتخب كرواتيا، وصيف بطل العالم، مساء الأحد في بروكسل في مباراة تحضيرية لكأس أوروبا المقررة في الفترة بين 11 يونيو و11 يوليو.

وأوضح مارتينيس أن بلجيكا ستخوض مباراة الغد في غياب دي بروين ولاعب الوسط أكسل فيتسل العائد لتوه إلى التدريبات عقب تعافيه من تمزق في وتر أخيل تعرض له في يناير الماضي مع فريقه بوروسيا دورتموند الألماني، فيما سيجلس نجم ريال مدريد الإسباني إدين هازار على دكة البدلاء على أن يتم إشراكه فيما بعد.

وقال مارتينيس "إدين يمكن أن يفعل كل شيء تقريبًا في التدريبات. لقد خاض حصة تدريبية جيدة أمس (الجمعة) وأشعر أنه جاهز لمباراة الغد، لن يبدأ المباراة، لكنني أعتقد أنه سينهيها".

وتبدأ بلجيكا، أحد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، مشوارها في الكأس القارية بمواجهة روسيا في 12 الحالي في سان بطرسبورغ، قبل أن تلتقي مع الدنمارك في 17 منه في كوبنهاغن، ثم فنلندا في 21 من الشهر ذاته في سان بطرسبورغ.

المصدر: فرانس برس

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية