واشنطن تجمع قادة عمالقة التكنولوجيا لبحث تنظيم الذكاء الاصطناعي

دعا الرئيس التنفيذي لشركة «تيسلا»، إيلون ماسك، يوم الأربعاء إلى إنشاء «إدارة» أمريكية للذكاء الاصطناعي بعد أن التقى هو والرئيس التنفيذي لشركة «ميتا بلاتفورمز» مارك زوكربيرغ، والرئيس التنفيذي لشركة «ألفابيت»، ساندر بيتشاي، مع المشرعين في الكابيتول هيل خلف أبواب مغلقة في منتدى حول تنظيم الذكاء الاصطناعي.
ويسعى المشرعون إلى إيجاد طرق للتخفيف من مخاطر التكنولوجيا الناشئة، التي ازدهرت منذ إطلاق برنامج الدردشة «تشات جي بي تي» ChatGPT الخاص بشركة «أوبن أيه أي» OpenAI.
وقال ماسك إن هناك حاجة إلى جهة تنظيمية لضمان الاستخدام الآمن للذكاء الاصطناعي. وقال للصحفيين، مقارناً ذلك بالرياضة: «من المهم بالنسبة لنا أن يكون لدينا حكم». وأضاف الملياردير، الذي يمتلك أيضاً منصة التواصل الاجتماعي «إكس»، أن الجهة التنظيمية «ستضمن أن الشركات تتخذ إجراءات آمنة وتصب في مصلحة عامة الناس».

خدمة للإنسانية
وقال ماسك إن الاجتماع كان «خدمة للإنسانية» وقال إنه «قد يسجله التاريخ باعتباره مهماً جداً لمستقبل الحضارة». وأكد ماسك أنه وصف الذكاء الاصطناعي بأنه «سيف ذو حدين» خلال المنتدى.
من جهته، قال زوكربيرغ إن الكونغرس «يجب أن يتعامل مع الذكاء الاصطناعي لدعم الابتكار والضمانات. هذه تكنولوجيا ناشئة، ومهم تحقيق التوازن، والحكومة مسؤولة في النهاية عن ذلك». وأضاف أنه «من الأفضل أن تحدد الشركات الأمريكية المعايير التي يمكنها العمل مع حكومتنا لتشكيل هذه النماذج بشأن القضايا المهمة».
وشارك في الاجتماعات أكثر من 60 عضواً بمجلس الشيوخ. وقال المشرعون إن هناك اتفاقاً عالمياً على الحاجة إلى تنظيم حكومي للذكاء الاصطناعي، لكن لم يكن من الواضح كم من الوقت قد يستغرقه وكيف سيبدو.
وقال السناتور الجمهوري مايك راوندز إن الكونغرس سيستغرق بعض الوقت للتحرك. وقال راوندز «هل نحن مستعدون للخروج وكتابة التشريع؟ بالتأكيد لا. لا نزال بعيدين عن ذلك».
صياغة التشريع
وقال كوري بوكر، عضو مجلس الشيوخ عن ولاية نيوجيرسي، إن جميع المشاركين متفقون على أن «للحكومة دور تنظيمي» لكن صياغة التشريع ستكون تحدياً.
يريد المشرعون ضمانات ضد التزييف العميق الذي يحتمل أن يكون خطيراً مثل مقاطع الفيديو المزيفة والتدخل في الانتخابات والهجمات على البنية التحتية الحيوية.
وقال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، تشاك شومر، وهو ديمقراطي، «اليوم، نبدأ مهمة هائلة ومعقدة وحيوية: بناء أساس لسياسة الذكاء الاصطناعي المشتركة بين الحزبين والتي يمكن للكونغرس إقرارها». وتابع: «يجب أن يلعب الكونغرس دوراً، لأنه بدون الكونغرس لن نتمكن من تعظيم فوائد الذكاء الاصطناعي، ولن نقلل من مخاطره».
وكان من بين الحاضرين الآخرين الرئيس التنفيذي لشركة «إنفيديا» Nvidia جينسن هوانغ، والرئيس التنفيذي لشركة «مايكروسوفت» ساتيا ناديلا، والرئيس التنفيذي لشركة «آي بي إم» IBM أرفينك كريشنا، والرئيس التنفيذي السابق لشركة «مايكروسوفت» بيل غيتس، ورئيسة اتحاد العمال AFL-CIO ليز شولر.
وقال شومر، الذي ناقش الذكاء الاصطناعي مع ماسك في إبريل/نيسان، إن الحاضرين سيتحدثون «حول سبب ضرورة تحرك الكونغرس، وما هي الأسئلة التي يجب طرحها، وكيفية بناء إجماع على الابتكار الآمن».
التوقف 6 أشهر
في شهر مارس، دعا ماسك ومجموعة من خبراء الذكاء الاصطناعي والمديرين التنفيذيين إلى التوقف لمدة ستة أشهر في تطوير أنظمة أقوى من GPT-4 الخاص بشركة «أوبن أيه أي»، مشيرين إلى المخاطر المحتملة على المجتمع.
يعقد الكونغرس هذا الأسبوع ثلاث جلسات استماع منفصلة حول الذكاء الاصطناعي. وقال رئيس مايكروسوفت براد سميث للجنة الفرعية القضائية بمجلس الشيوخ يوم الثلاثاء إن الكونغرس يجب أن «يطلب مكابح أمان للذكاء الاصطناعي الذي يتحكم في البنية التحتية الحيوية أو يديرها».
أكبر المحتكرين
وشكك السيناتور الجمهوري جوش هاولي في الجلسة المغلقة، قائلاً إن الكونغرس فشل في تمرير تشريع تكنولوجي ذي معنى. وقال هاولي: «لا أعرف لماذا ندعو جميع أكبر المحتكرين في العالم للحضور وتقديم نصائح للكونغرس حول كيفية مساعدتهم على كسب المزيد من المال».
وتسعى الهيئات التنظيمية على مستوى العالم إلى وضع قواعد تحكم استخدام الذكاء الاصطناعي التوليدي، الذي يمكنه إنشاء نص وتوليد صور لا يمكن اكتشاف أصولها الاصطناعية تقريباً.
وقالت «أدوبي» و«آي بي إم» و«إنفيديا» وخمس شركات أخرى، يوم الثلاثاء، إنها وقعت على التزامات الرئيس جو بايدن الطوعية بشأن الذكاء الاصطناعي والتي تتطلب خطوات مثل وضع علامة مائية على المحتوى الذي ينشئه الذكاء الاصطناعي.
وتهدف الالتزامات، التي أُعلن عنها في يوليو/تموز، إلى ضمان عدم استخدام قوة الذكاء الاصطناعي لأغراض مدمرة. وقعت على الالتزامات «غوغل» و«مايكروسوفت» و«أوبن أيه أي» في يوليو. ويعمل البيت الأبيض أيضاً على أمر تنفيذي بشأن الذكاء الاصطناعي.

المصدر: صحيفة الخليج

الكاتب

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).

الاشتراك في نشرتنا البريدية