مقر البنك الدولي في واشنطن

خفض البنك الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي لعام 2021 إلى 4.0% من توقعات يونيو/ حزيران البالغة 4.2%، مشيرا إلى عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

يُنظر إلى الاقتصاد العالمي، بقيادة اليابان والولايات المتحدة وغيرها من الاقتصادات المتقدمة، وكذلك الصين، على الانتعاش من الركود الذي تسبب فيه الوباء العام الماضي، وهو الأسوأ منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، وفقًا لأحدث تقرير اقتصادي عالمي للبنك المعلن يوم الثلاثاء.

توقع البنك الدولي النمو العالمي لهذا العام بأسرع وتيرة منذ عام 2010، عندما تعافى الاقتصاد العالمي من الأزمة المالية الناجمة عن انهيار بنك الاستثمار الأمريكي ليمان براذرز في عام 2008.

ومع ذلك، من المتوقع أن يكون مستوى الناتج المحلي الإجمالي العالمي هذا العام 5.3% أقل من توقعات ما قبل الوباء، وفقًا للتقرير.

وقال البنك الدولي ”من المتوقع أن يتعزز الانتعاش العالمي، الذي تضاءل على المدى القريب بسبب عودة ظهور حالات فيروس كورونا، على مدى أفق التوقعات حيث تتحسن الثقة والاستهلاك والتجارة تدريجياً، بدعم من التطعيم المستمر“.

المصدر: نيبون عربية

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).