1/ 

مِنْ وهادِ الصَّوت تُطلُّ سوسنةٌ بعبيرها

ويشهقُ إصغاء!

كيفَ أغفتِ الأسطورة هناك كلَّ هذا الانتظار؟

وأيُّ نأمةِ شوقٍ أيقظتها!

 من فم الغَياب

يبزغُ نورٌ في البعيد

يرمي كيوبيد سهمَهُ ويختفي كطفلٍ يلهو

النورُ سهمٌ

والقوسُ لعبةُ القدرِ حين يقرّرُ المقامرة

على طاولةِ التوقيتِ ومحضِ الصُّدف!

مَنْ أنتَ أيُّها الغريبُ الذي كأنّني أعرفه؟!

عَنْ أيِّ كمنجاتٍ يَعْزفْنَ في الأسَاطِير اقتبستَ صوتكَ؟!

من أيّ تغريبةٍ أتيتَ! وكيف غافلتَ حرَّاس الوقت؟!

من أيّ بئرٍ تشرّبتَ السّرَ لينضحَ من عينيك

 فيعيدُ إليّ يقيني؟!

هناك أيُّها الغريب

قاب بنفسجةٍ وحجر، ترقدُ قصيدةٌ قُتِلت بخنجر التّأويل؛

لم يسعفها البياضُ

ولا المجازُ شفع لنواياها

هناك قابَ نرجسةٍ أهالوا عليها الرّماد.

هناك قابَ أمنيةٍ هجرني النشيدُ

لعلّك أيُّها الغريب.. الذي أعرفه...!

تعيدُ إليَّ ..هناك!

تعيدُ إليَّ نشيدي

لعلك أيّها الغريب...!

2

اقتران الضوء بالماء

كوشم يسترخي اللوتس على جسد النهر

شهية اللغز للغموض

كرنفالات الأمنيات

إسراء الشهوة الممزوجة بالشغف

معراج الخيبة في التواءات الوقت!

يِتمُ الروح ما قبل اللحظة الذروة

نزيز الفضة من الاسم

واحتراق الماء!

من أنت أيها الغريب

من أي نداء أتيت

لترتق هذا الجرح..

وتعيد ترتيب الوقت

من أنت أيها الغريب؟

    3/

 في سرير الغياب،

توقظ صغارُ الكلمات ذكرياتها

تتكئ المرأةُ المهشمة إلى الباب الأخير

تعيد ترتيبَ قطع البازل

وشظاياها!

قبل خط الزوال

ترتدي ذاتها الأنيقة وتدلف حيث النور

من عاداتك الأثيرة

أن تترك باب التأويل مشرعا

القصيدة في الداخل أقلّ غموضا

وأكثر دفئا

عرائش الحروف تعد بمواسم وفيرة للنبيذ

والبياض سرير..

من عادات قلبي الطفل أن يخاف الغرباء

ولكن..

 لماذا؟

وكيف!

أيها الغريب الذي كأنني أعرفه!

من أنت أيها الغريب ...؟!

4/

في الفناء الخلفي للقصيدة

قبلة تقتات على جمرها

فتلد شفاه

أصابع التأويل ترسم تضاريس الجسد المنهك بشهوته

كهذي البلاد

والفتنة الآثمة تعلن إمعانها في الإيمان!

"لا تحدثني عن المطر ..

دعني أشعر بالبلل"

تقول المنحنيات المختنقة بأقحوانها

 نداء غاباتك المستلقية تحت ليل رحيم

يوقظ الصهيل في دم الغزالة

فتتكسر أشواك الوحشة على وقع خطاها

ويموت البرد بغيظه!

على أطراف القصيدة

في فنائها الخلفي

 انبثقت للتو فراشة من نارك

من أنت أيُّها الغريب

حتى تشعل نيرانها.

 

مواضيع أخرى ربما تعجبكم

0 تعليقات

اترك تعليقاً

الحقول المطلوبة محددة (*).